كلمة رئيس الجامعة

 

  بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى أَشْرَفِ الْمُرْسَلِيْنَ

Recteur uzad

أعضاء أسرتنا الجامعية لجامعة زيان عاشور، إطارات وأساتذة وموظفين وعمال وطلبـــــة وطالبات ومتابعو موقع جامعتنا

يسرني ونيابة عن كل المنتسبين لجامعتنا أن أضع بين أيديكم هذه العبارات والكلمات التقديمية وأن أرحب بكافـــة زوار موقع جامعتنا عبر هذا الفضــــاء.

إن جامعة الجلفة كمؤسسة علمية عمومية تعد منارة لتلقي المعارف ومصدرا لتلقيـــن مختلف أصناف العلوم، كما أن جامعتنا تعد أكبر مؤسسة عمومية مستقبلــــة للجمهور بولايتنا لما لها من علاقات مفتوحة مع كل الأوساط الاقتصادية والفعاليات الاجتماعية بولايتنا وحتى المناطق المجاورة لهـــــا .

وإيمانا منا بحجم المسؤولية الملقاة على عاتق مؤسستنا والأهداف المرجوة منها فإنني سأعمل وسأسهر بمعيــــة الإطارات الفاعلين بالجامعة على تحسين المنظومة البيداغوجية إنطلاقــــا من دعم وتحسين التأطير بفتح مناصب جديدة للأساتذة والأعوان المساعدين مما ينعكس بالإيجاب على منتوج مؤسستنا وجودة إنتاجها العلمي المقدم لفائدة أبنائها الطلبــــة .

فمهام جامعتنا مهام متعددة ، و تتنوع بين مختلف أنواع الأنشطــــة ذات الصلة بالأستاذ أوالطالب، لذلك سنعمل بحول الله على دعم مختلف أنشطة البحث العلمي في العلوم التكنولوجية أو الإنسانيــــة خدمة للعلم ولمشروعنا العلمي  الوطني وسنوفر كل أشكال المساعدة للأساتذة الباحثين و توظيفها في إطار نشاطات المخابر البحثية التي هي محل إهتمامنا الخاص من خلال تجهيزها وتنظيمها ومرافقتها في برامجها البحثية.

ومن هذا الفضاء أؤكد لزملائي الأساتذة وإخواني العمال وأبنائي الطلبة بضرورة المحافظة على كل المكتسبات التي منحتها الدولة لجامعتنا، بل ويتحتـــم على كافة أفراد أسرتنا الجامعيــــة أن تضع في اهتمامنا ضرورة تظافر جهودنا من أجل رسم خطة متناسقة من شأنها العمل على تشجيع الإبداع والابتكار وتطوير خدمة المرفق العام لتحقيق مكانة محترمة نعتـــــز ونفتخر بهـــا بين جامعاتنا الوطنيــــة.

       إن النتائج المحققة من طرف أبنائنا الطلبة في مسابقات الدكتوراه عبر مختلف جامعاتنا الوطنية لهي رسالـــــة قويـــة بأن منتوج التكوين بجامعتنا هو منتوج متميـــز وقف وراءه جهــــد أستــــاذ وإصرار طالب

 إننا عازمون منذ تعييننا على رأس هذا الصرح العلمـــي على الإستماع لكل الإنشغالات التي تخدم الصالح العام وإيجاد حلول لها وسنعمل على فتح مرافق إجتماعية داخل الحرم الجامعـــي مثل ( صندوق الضمان الاجتماعي، عيادة طبية ،متحف علمـــي، فرع للبريد بالقطب الجامعي  الجديد ، مركز نفســــي.......)

      ومن الناحية الهيكلية سنرفع اقتراحنا للوصاية في القريب العاجل لإعادة إحداث هـيكلة جديدة في العديد من الكليــــات بإعادة تقسيمها أو أقسام جديدة بما يخدم عملية التنظيم البيداغوجي والسعي الحثيث لفتح تخصصات علمية حديثة بما يطابق المدونة الوطنية للشعب والتخصصات.

وأخيرا أوجــه نـــداء إلى كافة أفراد أسرتنــــا الجامعية وأقـــــول لهـــــــم نحن اليوم نطمح للرفــــع من الأداء العلمي والإداري لمؤسستنا لذلك يجب أن تكون جهودنا موحـــدة ومتناسقة بما يخدم أهدافنــــــا وطموحنــــــا

«وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ»

                                أ.د . برابح محمد الشيخ  مدير الجامعــــــة